Come Get Healthier With Us

Come Get Healthier With Us

Come Get Healthier With Us

AR-GE » » Bilimsel çalışmalar
داء السكري

داء السكري هو متلازمة تتصف باضطراب الاستقلاب وارتفاع شاذ في تركيز سكر الدم الناجم عن عوز هرمون الأنسولين، أو انخفاض حساسية الأنسجة للأنسولين، أو كلا الأمرين . هو عبارة عن مجموعة من الأمراض تصيب وتؤثر علي طريقة استخدام الجسم لسكر الدم (الجلوكوز) حيث يعتبر الجلوكوز العنصر الحيوي للجسم، حيث أنه يمد الجسم بالطاقة اللآزمة. يدخل الجلوكوز خلايا الجسم بشكل طبيعي عن طريق عامل الأنسولين – وهو عبارة عن هرمون يفرز عن طريق البنكرياس حيث يعمل الأنسولين على فتح الأبواب التي تسمح بمرور الجلوكوز إلي خلايا الجسم. في حالة مرض السكر، يحدث خلل في هذه العملية حيث يتجمع الجلوكوز في المجرى الدموي في الجسم ويخرج في النهاية مع البول. تحدث هذه العملية عادة إما لأن جسم المريض لا يفرز كمية أنسولين مناسبة أو لأن خلايا الجسم لا تستجيب للأنسولين بشكل سليم. وقد قسمت منظمة الصحة العالمية السكري إلى ثلاثة أنماط رئيسية وهي: سكري النمط الأول وسكري النمط الثاني وسكري الحوامل وكل نمط له أسباب وأماكن انتشار في العالم. ولكن تتشابه كل أنماط السكري في أن سببها هو عدم إنتاج كمية كافية من هرمون الأنسولين من قبل خلايا بيتا في البنكرياس في النمط الأول يرجع إلى تدميرمناعي ذاتي لهذه الخلايا في البنكرياس، بينما يرجع هذا السبب في النمط الثاني إلى وجود مقاومة الأنسولين في الأنسجة التي يؤثر فيها، أي إن هذه الأنسجة لا تستجيب لمفعول الأنسولين مما يؤدي إلى الحاجة لكميات مرتفعة فوق المستوى الطبيعي للأنسولين فتظهر أعراض السكري عندما تعجز خلايا بيتا عن تلبية هذه الحاجة. أما سكري الحوامل فهو مماثل للنمط الثاني من حيث أن سببه أيضاً يتضمن مقاومة الأنسولين لأن الهرمونات التي تُفرز أثناء الحمل يمكن أن تسبب مقاومة الأنسولين عند النساء المؤهلات وراثياً. أعراض وعلامات للإصابة بالسكر : _زيادة وزن الجسم أو نقصه _ضعف الرؤية _بطء في التئام الجروح أو إصابات متكررة _إصابة الأعصاب _احمرار، تورم وضعف في اللثة الوقائع الرئيسية _ في عام 2014 كان معدل الانتشار العالمي للسكري* يقدر بنحو 9% بين البالغين الذين تبلغ أعمارهم 18 عاماً أو أكثر . _ وفي عام 2012، كان السكري سبباً مباشراً في نحو 1.5 مليون حالة وفاة ويحدث ما يزيد على 80% من الوفيات الناجمة عن السكري في البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل . _ وتُشير توقعات منظمة الصحة العالمية إلى أن السكري سيكون السبب السابع للوفاة في عام 2030 ويُعد اتباع نظام غذائي صحي، وممارسة النشاط البدني بانتظام، والحفاظ على الوزن الطبيعي للجسم، وتجنّب تعاطي التبغ، من الأمور التي يمكن أن تمنع الإصابة بالسكري من النمط 2 أو تأخر ظهوره العلاج: السيطرة علي مستوى السكر في الدم هو أمر في غاية الأهمية للحفاظ علي الصحة العامة وتجنب الإصابة بالمضاعفات طويلة المدى لمرض السكر. هناك بعض الأشخاص يقومون بالسيطرة علي مستوى السكر عن طريق النظام الغذائي السليم والتمارين الرياضية فقط دون تناول العلاج الدوائي. هناك مجموعة أخرى قد تحتاج للأنسولين أو الأقراص الأخرى إلي جانب ذلك العلاج. وفي كلتا الحالتين، السيطرة علي مستوى السكر هو مفتاح العلاج. كما عملنا نحن مختبرات ابن سينا على تطوير وإنتاج مستحضر اسبارسينا وهو محلى بديل عن السكر للسوائل الحارة بتركيب 20 ملغ اسبارتام يستخدم لمرضى السكر بدون أي تأثيرات أو أعراض جانبية كما ينصح باستخدام الاسبارسينا للأشخاص الذين يعانون من زيادة في الوزن لأنه يخفف نسبة الحريرات المستهلكة يوميا وذلك باستبدال أي كمية من السكر بأٌقراص اسبارسينا التي تعطي عددا من الحريرات أقل بمئة مرة من السكر العادي . طريقة استعمال أقراص اسبارسينا : للكبار: 1 - 2 حبة لكل فنجان من الشاي أو القهوة أو الزهورات أو أي مشروب أخر أو حسب الرغبة بالتحلية . للأطفال : في حالات الاسهالات يستبدل السكر بالاسبارسينا أو حسب ارشادات الطبيب .

Hastalık adı: Diabetes mellitus